الموقع الرسمي للكاتب حسين الراوي
الإثنين 19 نوفمبر 2018

جديد الأخبار

الأخبار
الأخبار
حسين الراوي / أبعاد السطور / الإنسان والنكتة
09-30-2012 12:08

عندما يقال عن شخص ما: (فلان نكتة). أو (فلان ابن نكتة). يعني هذا أن ذلك الشخص ظريف الطبع مُضحك، وبالعامي يعني دمه خفيف. والنكتة هي أن يصنع أحدهم لحظة من الضحك والمرح، سواء كانت تلك اللحظة قصيرة أو طويلة، والنكتة إما تكون بالحركة أو باللفظ. ليس للنكتة موطن منه خرجت ثم صُدرت إلى بقية بلدان الأرض، ليس للنكتة لا موطن ولا نسب ولا قبيلة، بل هي تخرج من أي مكان تولد فيه من بقاع الأرض ومن ثم تنتشر وتحّلق من مكان إلى مكان حتى ترسم الضحكة على أفواه سامعيها. ويقال ان جامعة «وولفرهامبتون» في انكلترا والتي لديها قسم خاص مهتم بدراسة تاريخ النكتة وعلاقتها بالطبيعة البشرية وصل من خلال بعض الأبحاث إلى أن أقدم نكتة مكتوبة كانت عام 1900 قبل الميلاد في موقع أثري يقع جنوب العراق في عهد الحضارة السومرية. وللنكتة أشكال عدة، منها السياسية والاجتماعية والاقتصادية والتاريخية. من أشهر النكت هي نكت (المحششين)، حيث تتصف نكتهم بأنها من جانب تجمع بين العباطة والذكاء، ومن الجانب الآخر تجمع بين النقد والسخرية اللاذعة. تنشأ النكتة وتنتشر بحسب ما يجده الإنسان في دنياه ومعيشته وأوضاعه في بلده، فكلما كانت تواجهه محطات كثيرة وصعوبات مختلفة كان هذا دافعاً لأن يسخر الإنسان من واقعه المرّ ليتنفس معنوياً بشكل جيد. ومن مشاهير العرب الذين عُرفوا بخفة الدم والفكاهة (الأصمعي)، حيث كان كثير السفر والترحال بين أهل البادية والحضر، ضليعاً باللغة العربية وجميع شؤونها وكان يمتلك الكثير من الطرائف والنوادر والحِكم والأشعار التي يُتحف بها ويُحيي مجالس الخلفاء والأمراء والولاة، فيكافأ عليها بالأعطيات والهبات والهدايا الكثيرة. ولقد أعد المستشرق الألماني وليم أهلورد كتاباً خاصاً أسماه (الأصمعيات) جمع فيه تلك القصائد التي تفرّد الأصمعي بقولها ونقلها. يقول الأصمعي مخبراً عن حاله: «نلت ما نلت بالمُلح». أي الطرائف والفكاهة. ويُعرف الشعب المصري بأنه شعب صاحب نكتة منذ زمن بعيد، ولعل أحداث الثورة الأخيرة أكدت على هذا بشكل كبير، حيث كان ميدان التحرير في العاصمة المصرية القاهرة مسرحاً عريضاً من تشاهد وتقرأ وتسمع النكت على الهواء مباشرة! فرغم الغضب والسخط الشعبي والمظاهرات والمطالبات السياسية إلا أن النكتة كانت حاضرة وبقوة إلى جانب الشعب المصري. العديد من اللوحات التي حملوها المتظاهرين كانت ساخرة لاذعة، أحدهم رفع لوحة كُتب عليها: (رابطة نجاري مصر يسألون الأسطى الرئيس: «ما نوع الغراء الذي تستخدمه!) ولوحة أُخرى: (ارحل... الولية عاوزة تولد والولد مش عايز يشوفك) ولوحة ثالثة: (ارحل مراتي وحشتني... متزوج من 20 يوم). ومن النكت المصرية التي قيلت في هذه الثورة: الرئيس بعد ما مات قابل السادات وعبد الناصر، سألوه: هاه... سم ولا منصة؟ رد عليهم بحرقة وقال: فيسبوك! وثانية تقول: (واحد لقي الفانوس السحري ودعكه... طلع له العفريت وقاله: شبيك لبيك تطلب ايه؟ قال له الراجل: أنا عايز كوبري بين القاهرة وأسوان. العفريت قال له: دي صعبة قوي... نقي حاجة تانية. الراجل قاله: خلاص خلي الرئيس يسيب الحكم. العفريت قاله: انت عايز الكوبري رايح جاي ولا رايح بس؟
كم هو جميل أن يتمتع أحدنا بخفة ظل، بها يكون يُزين لحظاته ولحظات الآخرين بالمرح، بشرط أن تكون خفة الظل تلك محمودة ومسؤولة، لا تأتي بشكل سخيف ولا تضر أو تجرح أحداً، والإنسان النكتة المرِح تجده محبوباً من الكثير ويبحثون عنه، لأن الناس أتعبتهم المشاكل وصعوبة الحياة ويحتاجون لمن يخفف عليهم أعباء الحياء ويُنسيهم بعض همومهم، يقول فيكتور بورج» إن الضحك أقصر السُبل لكسب مودة الآخرين». بعض الأشخاص من أول لحظة في استيقاظه من النوم تلقاه عابس وزام شفايفه وعاقد حواجبه وكأنه شارب ثلاث قلاصات بنزين! وهذا كوم وإذا كان موظف يحتك مع المراجعين كووووم! تلقاه يطلّع روح المراجع ويضيق خلقه بسبب ثقل دمه وأسلوبه البغيض. وهذا اللي يخلي بعض الموظفين ينطقون وينمسح فيهم الأرض من فجر الله!


حسين الراوي
كاتب كويتي
alrawie1@hotmail.com

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1115


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


تقييم
1.01/10 (27 صوت)




Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تصميم مواقع - استضافة مواقع - تطوير كويت ايجي لخدمات مواقع الانترنت
تطوير وتصميم واستضافة كويت ايجي
الرئيسية |الفيديو |الأخبار |راسلنا | للأعلى