الموقع الرسمي للكاتب حسين الراوي
الإثنين 19 نوفمبر 2018

جديد الأخبار

الأخبار
الأخبار
حسين الراوي / أبعاد السطور / أوراق من معرض الكويت للكتاب 2011
09-30-2012 12:31


كانت بداية معرض الكويت للكِتاب هذا العام 2011، بداية ضعيفة بالنسبة للإقبال الناس عليه، ذلك كان في أول ثلاثة أيام تقريباً، ولعل السبب يعود للحراك السياسي الذي صادف ذات الليلة التي تم فيها افتتاح المعرض، لكن المعرض بدأ ينتعش بالحضور تدريجياً بعد ذلك، إلى أن وصل لوضع ممتاز ومفرح.
- للمرة الاولى نشعر بحركة ممتازة ونافعة للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب تخص المعرض، فلقد كان نشاطه في هذا المعرض بالتحديد 2011 جميلاً وملحوظاً، حيث قدم المجلس جدولاً ثقافياً رائعاً، كانت فعالياته ذات قيمة، وأقصد بذلك الندوات والأمسيات والجلسات النقاشية التي كانت.
- تمنينا ألا تُلغى الفعاليات الثقافية الأدبية المقامة ضمن جدول معرض الكويت للكِتاب، ليت أن الأخوة المسؤولين في المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، قاموا بتوقيف الفعاليات الثقافية الأدبية على الأقل موقتاً يومين أو ثلاثة فقط، لوفاة الأمير سلطان بن عبد العزيز رحمه الله تعالى، خاصة وأن الفعاليات لم تكن ذات صبغة احتفاليات صاخبة أو كرنفالات ومرح.
- كان الأمين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب المهندس علي اليوحة ذا حضور ملاحظ في معرض الكِتاب وفي تلك الفعاليات التي تقام بمناسبته. وكان ذا روح جميلة وابتسامة حاضرة وفكر واع، وكان مهتماً بلقاء الكُتاب والصحافيين بكل حب، ويحرص على تدوين كل ملاحظة جيدة تُقدم له، هذا ما شاهدنه ووقفت عليه بنفسي من خلال تجربتي وتواجدي ومشاهداتي في معرض هذا العام.
- كان الأستاذ سعد المطيري المسؤول عن إدارة معرض الكِتاب يصول ويجول في المعرض كالنحلة النشيطة، وكان يُذلل الكثير من الصعوبات أمام كل شخص يزور المعرض، وحريصاً على أن يظهر المعرض في أبهى حُلله.
- اقترح: أن يتعاون المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب مع وزارة التربية في ما يخص غرس عادة حُب القراءة وحُب الكِتاب عند أبنائنا الطلبة، عبر وضع خطة يتفق عليها الطرفان، تهتم بحصص القراءة والمطالعة وانتقاء أنواع من الكُتب لهذا الغرض والعناية أكثر بالمكتبات المدرسية بشكل أو آخر.
- اقترح: أن يضم المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب إلى جناحه مجاميع القراءة الأدبية النافعة، ووضع شروط خاصة وأهداف واضحة لها، لمن أراد منها أن ينتسب لمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، حتى تجد تلك المجاميع الصبغة الرسمية لها والمكان الجميل الذي يستوعبها والدعم العام الذي تحتاجه.
- الأستاذ عبد الله الفلاح كان حلقة الوصل الجميلة التي جمعت العديد من الأدباء والكُتاب والشعراء العرب في ما بينهم. الفلاح يستحق الشكر والتقدير من المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب وغيره من المكتبات والدور المشاركة في المعرض.
- كان طرد ماري نقوريان المعروفة بـ (مريم نور) أخصائية التغذية من معرض الكويت للكِتاب طرداً مُستحقاً، لأنها لم تحترم الدولة التي هي في ضيافتها ولم تحترم الجمهور الذي كان يسمعها.
- تحيه خاصة وصادقة لكل دور النشر والمكتبات السورية التي شاركت في معرض هذا العام على الرغم من الظروف الصعبة والقاسية التي تمر بها بلادهم.
- سررت بلقاء عدة كُتاب وشعراء وزملاء صحافيين وأصدقاء في معرض الكِتاب، منهم الشاعر عدنان الصائغ والأديب سلطان العميمي والكاتب ساجد العبدلي والإعلامي تركي الدخيل والكاتب ياسر حارب والكاتبة بدرية مبارك والكاتبة فجر... وغيرهم.
- كانت الصالة رقم 6 لها نصيب الأسد من حضور الجمهور، حيث جمعت دور النشر والمكتبات السورية واللبنانية والمصرية.
- هذا المعرض شهد أكثر من حفل توقيع لإصدارات عدة مختلفة.
- أهم ملاحظة في معرض الكِتاب 2011 أنه مرّ بسلام، من دون أن يشهد أي بلبلة على أي كِتاب من أي نائب برلماني ولله الحمد!
- كان الشباب في ركن مشروع الجليس في قمة النشاط وفي قمة المودة والمحبة والوعي مع الجمهور، في الحقيقة يحق لأحباب القراءة والكِتاب أن يفتخروا بشباب مشروع الجليس.
- وجدت في معرض الكتاب هذا العام بعض الروايات الرخيصة موضوعياً، التي تطرح الجنس بشكل غير واع ولا مثقف حتى، بل بشكل سوقي تافه، وبعض تلك الروايات وصلت طبعتها للطبعة التاسعة! وللأسف أن مؤلفها جعل محور أحداثها في الكويت! فصح النوم يا رقابة المجلس!


حسين الراوي
كاتب كويتي
alrawie1@hotmail.com
alrawie twitter@

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1578


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


تقييم
1.26/10 (192 صوت)




Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تصميم مواقع - استضافة مواقع - تطوير كويت ايجي لخدمات مواقع الانترنت
تطوير وتصميم واستضافة كويت ايجي
الرئيسية |الفيديو |الأخبار |راسلنا | للأعلى