الموقع الرسمي للكاتب حسين الراوي
الإثنين 19 نوفمبر 2018

جديد الأخبار

الأخبار
الأخبار
حسين الراوي / أبعاد السطور / الانتخابات يا عقالي!
09-30-2012 12:40

- كل نائب «قبيض» قرر إعادة ترشيح نفسه من جديد لهذه الانتخابات هو نائب غبي مع سبق الإصرار والتناحة! يعني بعد لهف الملايين ناوي على شنو؟!
- ليس الغريب أن تقام الفرعيات بين القبائل، لكن الغريب أن نجد من يقوم على الإشراف عليها وإعدادها وتنسيقها ثلة من المثقفين من أبناء القبائل!
- عند الصندوق لا تختر الأقرب... اختر الأفضل.
- الوعي وهو وحده الكفيل بإخراج حزمة نواب محترمين.
- يخوض التاجر الانتخابات البرلمانية ليزداد رصيده ويمتد نفوذه، ويخوض الفقير الانتخابات لكي يكون في الحالة نفسها التي كان عليها التاجر قبل أن يخوض الانتخابات!
- ثلاثة كوكباني في قائمة واحدة أُشيع عنهم بأنهم سيترشحون في الدائرة الثالة... الله يا بعض الناس شنو راح نضحك عليهم هههه.
- اتفقت القبيلة على أن تفترق ولا تجتمع!
- واحد فيكم يروح يقعد القبيلة ويقولها: لمتى وانت نايمة؟!
- هناك شخص في الدائرة الرابعة نزل الانتخابات البرلمانية 3 مرات وفي كل مره يسقط! أوكي خلاص عاد، خل غيرك يجرّب فرصة السقوط!
- للأسف في كل موسم انتخابي جديد يهبط علينا من زحل من يدعي أنه شيخ جماعته! فتذهب جماعته تصدر فيه بيانا تقول له فيه: استرح يا شيخنا ولا رد زحل!
- من حق القبيلة أن تقدم للكويت من يستحق من أبنائها، وفق آلية قانونية صحيحة.
- جرت العادة أن بعض المرشحين في الحملات الانتخابية يوزعون على الحريم الشابات جناط ماركة، وليتهم هالسنة ما ينسوا العجايز ويوزعوا عليهم جدوراً وغواري صيني!
- في موسم الانتخابات ينقلب الكويتي محللا سياسيا فاهم اللعبة الانتخابية عدل!
- في تويتر الناس هناك ترشحوا، والناخبون صوتوا، ووصل الأعضاء الجدد للبرلمان، وتم عقد جلسات مجلس الأمة، وتم كذلك التصويت على اللجان في المجلس! تويتر عالم عجيب!
- في تويتر إذا سهيت ونسيت وكتبت رأيك الحقيقي في أي مرشح للانتخابات وفق شروط الاحترام والتقدير... فإن جماعة ذلك المرشح سوف يجعلونك تلعن ساعة تويتر وتروح تتصدق بالآيفون!
- الانتخابات تعني هناك ديموقراطية، والديموقراطية تكفل لك حرية التعبير والرأي... أجل ليش مرشحونا إذا كتبنا عنهم يزعلون؟!!
- الآن أخذنا نسمع أن هناك نواباً سابقين قبيضة وسكرتاريتهم تم طردهم من الأعراس ومن بعض التجمعات الاجتماعية... وهذا مؤشر جيد للوعي.
- أحد النواب القبيضة كان عندما يدخل صالة الأفراح ليهنئ المعرس وأهله... يبتدئ بيمين باب الدخول مكملاً دوره كاملة في سلامه على الحضور حتى يصل إلى آخر يسار الباب، أما بعد أن فاحت رائحته أخذ يدخل هذه الأماكن بشكل مستقيم وسريع... من الباب إلى المعرس مع صورة سريعة على الطاير!
- إذا الكبير كان غائبا عن المشهد... أكيد الصغار بتحاول تأخذ مكانه.
- ما أحد رابح في الانتخابات إلا شركات الخيام والدعاية والإعلان!
- اللي يبي يكون محللاً سياسياً كبيراً وله متابعون كثير... يتوكل على الله ويفتح له حساباً بتويتر.
- «فلان يا عقالي» انتشرت انتشار كبير... وراح يزيد انتشارها أكثر في الانتخابات يا عقالي!
*
كل الشكر للموظف المثالي سعود محمد القحطاني في محكمة الرقعي، يستحق الشكر على روحه الجميلة وتفانيه في خدمة المواطن.


حسين الراوي
alrawie1@hotmail.com
alrawie twitter@

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1691


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


تقييم
1.01/10 (225 صوت)




Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تصميم مواقع - استضافة مواقع - تطوير كويت ايجي لخدمات مواقع الانترنت
تطوير وتصميم واستضافة كويت ايجي
الرئيسية |الفيديو |الأخبار |راسلنا | للأعلى