الموقع الرسمي للكاتب حسين الراوي
الإثنين 19 نوفمبر 2018

جديد الأخبار

الأخبار
الأخبار
ضايعة . . الطاسة !
ضايعة . . الطاسة !
10-01-2012 08:06
«ضايعة الطاسة» مثل شعبي قديم، نقوله ونستشهد به ونتذكره حينما تضيع الأمور وينعدم الانضباط ويصبح التسيّب هو سيد الموقف في غياب الرقيب المسؤول.
وقصة هذا المثل ذكرها أكثر من مصدر، لكن سأسردها لكم بأسلوبي. يعود المثل إلى عهد الدولة العثمانية، حيث كثرت الشكاوى والاحتجاجات والمطالبات الشعبية للحكومة العثمانية في إيجاد حل جذري يوقف جشع التجار في تلك الحقبة من التلاعب بغذاء الناس، فقررت الحكومة العثمانية أن تعتمد «طاسة حكومية» للكيل والوزن، تقوم بتعميمها وتوزيعها على جميع التجار الذين يمتلكون محال تجارية من التي تبيع للناس الحبوب والأصناف التي توزن، مثل الأرز والحنطة والعدس والشعير والطحين والسُكّر... الخ. وجاء قرار الحكومة العثمانية في إيجاد «الطاسة الحكومية» وتعميمها وتوزيعها على المحال لكي تقوم بوقف كل غش وتحايل ولف ودوران يصدر من التجار بحق أبناء الشعب البسطاء في إنقاص وتقليل وبخس ميزان معيشتهم، ولكي تقضي عبر «الطاسة الحكومية» على وجود أي «طاسات» أُخرى مختلفة الحجم والوزن يستخدمها التجار ضد الشعب.
لكن وبعد أشهر عدة من توزيع «الطاسة الحكومية» على المحال التجارية والتزام التجار بها في معاملاتهم مع الشعب، أخذت الحكومة العثمانية تقوم بجولات تفتيشية لكي تتأكد من وجود واستخدام طاستها في جميع المحال التي تتعامل بالكيل والوزن، لكنها تفاجأت بأن الكثير من المحال التجارية لم تكن موجودة بها «الطاسة الحكومية»! وأن تلك المحال رجعت لسابق عهدها تستخدم الطاسة التي اختارت أن تتعامل بها مع الشعب بمحض مزاجها! وعندما كان مُفتشو الحكومة يسألون البائعين في المحال عن سبب عدم استخدامهم لـ«الطاسة الحكومية»؟ كانوا يجيبون عن سؤالهم بأن: «ضايعة الطاسة»!. انتهى المثل الشعبي وانتهت قصته.
لا أعرف شعباً خليجياً أو عربياً أو إسلامياً طاسته ضايعة مثل ضياع طاستنا في الكويت! ولا أعرف شعبا موجودا على وجه الأرض محتاجاً مثل الشعب الكويتي لطاسة يكيل ويزن فيها أموره! ولا أعرف من هو المسؤول عن ضياع طاستنا في الكويت؟! هل الحكومة هي سبب ضياع طاستنا؟ أو ان التجار هم من دس «الطاسة الحقيقية» عن الشعب؟! أم إن طاستنا ضاعت بين أرجل نواب مجلس الأمة فوطئوا عليها وطعجوها طعجاً مبرحاً أدى لاختفائها! أم ان طاستنا شافتنا محنا كفو فقررت انها تاخذ جنطتها وتطيّر على أول رحله تبعدها عن هذا البلد!
واللي يرحم والديكم يا حكومة يا تجار يا سياسيين يا شعب... تعالوا نقعد على طاولة واحدة مستديرة ونتفق نضبّط لنا طاسة محترمة ما تُخرّش الميّه نزن فيها هذا البلد، عشان يمشي حال البلد ونلحق بالركب الخليجي والعربي والإسلامي اللي فاتنا وخلانا سنين طوال ضايعين ونبحث عن الطاسة!


roo7.net@gmail.com
@alrawie :Twitter




تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2138


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


تقييم
2.64/10 (196 صوت)




Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تصميم مواقع - استضافة مواقع - تطوير كويت ايجي لخدمات مواقع الانترنت
تطوير وتصميم واستضافة كويت ايجي
الرئيسية |الفيديو |الأخبار |راسلنا | للأعلى