الموقع الرسمي للكاتب حسين الراوي
الإثنين 19 نوفمبر 2018

جديد الأخبار

الأخبار
الأخبار
صمت وزارة الشئون المخيف
صمت وزارة الشئون المخيف
12-11-2012 03:43
نُشر في جريدة «الراي» بتاريخ الأحد 14 اكتوبر 2012 في عددها 12158، خبر مفاده: «أن وزارة الشؤون جعلت على رأس القائمين على نظام الميكنة مستشار تحليل نظم براتب ألف دينار، بينما مؤهله العلمي بكالوريوس علوم عسكرية، خريج الكلية الحربية في القاهرة قبل أربعة عقود، حسب الوثائق التي حصلت عليها الراي. ودعت المصادر وزير الشؤون المهندس سالم الأذينة إلى التحقيق في الموضوع لكي يكتشف أسباب تعطل نظام الميكنة في وزارة الشؤون وعدم وضع (الرجل المناسب في المكان المناسب) في قطاعات الوزارة الحيوية مثل قطاع التخطيط والتطوير الإداري.وأشارت إلى ان المستشار المذكور وعلى الرغم من عدم تخصصه في مجال المعلوماتية كونه خبيرا عسكريا أساساً، إلا أن القطاع الذي يعمل به طلب من الوزارة تجديد عقده حيث وافق ديوان الخدمة على هذه الخطوة بالرغم من انه غير مختص بالعمل في نظام الميكنة.واستغربت المصادر الصمت المطبق لمسؤولي القطاع الذين لديهم علم مسبق بذلك ولم يحركوا ساكنا لمعالجة الأوضاع المغلوطة في نظام الميكنة».
على الرغم من أن هذا الخبر الخطير نُشر في يوم الأحد بداية الاسبوع الفائت إلا أن وزارة الشؤون لم ترد على هذا الخبر ولم تُدلِ بأي تصريح حِياله ولم تهمس بحرف واحد حتى! وكأن الموضوع لا يعنيها وأن أحداثه بعيدة عنها وأن وقائعه تتعلق بوزارة أخرى غير وزارة الشؤون!
اسبوع كامل بامتداده وطوله وعرضه لم ترد فيه وزارة الشؤون على جريدة «الراي»، في ما يخص هذا الخبر الخطير، فما السبب يا ترى؟ لماذا لم يرد أو يُصرّح وكيل الوزارة بصفته المسؤول الأول؟! لماذا لم تنفِ الوزارة أو حتى تقول أي شيء حيال ما تم نشره في «الراي»، أو أن الخبر صحيح ولا تستطيع تكذيبه لذا آثرت الصمت على الفضيحة! لماذا لم يتم تشكيل لجنة تحقيق تنظر وتتأكد في أمر ذلك الموظف الذي يعتبر هو الصندوق الأسود لكل بلاوي الفساد الإداري العظيمة التي تعج وتعصف بمشروع الميكنة.
أوجه كلامي للوزير سالم الأذينة بشكل مباشر، فهو الذي في رقبته وذمته مسؤولية كل ما يدور في وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل، لذا أقول له: يا معالي الوزير افتح ملف ذلك المستشار المزّيف المشرف على مشروع الميكنة لكي تتأكد بنفسك عن مدى الفساد المستشري هناك بسببه وبسبب من يشبهه، الكويت وشعب الكويت أمانة في رقبتك يا معالي الوزير، وفي الغد سوف يسألك الله تعالى عن أمانتك، وانا على استعداد أن أزودك بالمعلومات التي أملكها عن هذا الموضوع.

roo7.net@gmail.com
alrawie @


http://www.alraimedia.com/Article.as...&date=11122012

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1921


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


تقييم
1.01/10 (186 صوت)




Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تصميم مواقع - استضافة مواقع - تطوير كويت ايجي لخدمات مواقع الانترنت
تطوير وتصميم واستضافة كويت ايجي
الرئيسية |الفيديو |الأخبار |راسلنا | للأعلى