الموقع الرسمي للكاتب حسين الراوي
الإثنين 19 نوفمبر 2018

جديد الأخبار

الأخبار
الأخبار
وفاة الدمية البرلمانية
وفاة الدمية البرلمانية
01-03-2013 03:36
هناك نوع من أنواع الأدب الفني مخصص للطفل يُدعى (مسرح الدُمى)، وهو يُقدم من خلال مسرح صغير تطل عليه بعض الدُمى التي تتحرك عبر خيوط من الأعلى متصلة بينها وبين من يقوم بتحريكها على خشبة المسرح، لتقوم بتأدية دورها على أكمل وجه حتى ينتهي العرض ويُسدل الستار وتنقضي المسرحية.
في هذا الوطن خرجت علينا فجأة دمية منذ خمس سنوات، دمية لم تكن معروفة من ذي قبل وتاريخها عبارة عن قضايا خيانة أمانة ونصب واحتيال وسرقات وأحكام أمنية. هذه الدمية هي بالأصل غبية جداً، لا فكر لديها ولا حكمة ولا منطق ولا تملك أي شيء يجعلك تنظر لها بنظرة الاحترام.
دميتنا المقصودة في مقالنا ظهرت على المسرح السياسي الكويتي تستعرض دورها السخيف التافهة بأفكار عنصرية خبيثة لا يرتضيها العقلاء أن تكون في مجتمعهم وبلادهم، صنعها واختبأ وراءها أكثر من شخص أمسكوا بخيوطها وبدأوا يحركونها على المسرح السياسي الكويتي بما يريدون ويشتهون دون أدنى رجولة أو مسؤولية. وبعد خمسة أعوام مارست فيها تلك الدمية دورها السخيف بحسب ما يشتهي «معازيبها»، وصلت أخيراً وأتيحت لها فرصة كبيرة جداً لكيّ تبرهن وتؤكد على صحة ما تدعيه حول قضية ازدواج الجنسية وما تمتلكه من وثائق وحقائق ومصادر سرية خطيرة ضد نواب في البرلمان وضد أناس آخرين، لكن الدمية وعلى الرغم من أنها كانت مدة خمس سنوات تزبد وتهدد وتتوعد بفضح الكثير، أثبتت أنها ليست إلا «دمية» محشوة بالاسفنج الذي نفخها أكثر من حجمها الطبيعي، وأنها دمية ضعيفة لا تمتلك العقل والوعي والتدبر في شؤونها وحركاتها، حيث بدت هزيلة مضحكة وأكثر سخافة، ومضى وقتها تسب هذا وتشتم هذا عامدة متعمدة حتى ضاع الوقت وانقضى من دون أن تحقق الدمية أي شيء كانت تردده طيلة خمس سنوات عاثت فيها فساداً وفتنة في هذا الوطن!
مبروك ان هذه الدمية خلاص احترقت بشكل نهائي وطار رمادها في يوم عاصف، وانفضح من كانوا يحركون خيوطها، وليعلم من منح ثقته لتك الدمية أنه اخطأ في حق نفسه وحق بلاده، كيف لا؟ والدمية ماتت في المشهد الأخير وهي مفضوحة على الآخر، وأُسدل الستار عليها وهي جثة هامدة. أما من كان خلفها فهو أقبح منها بسنوات ضوئية، والأكيد أنه الآن يتجرع مرارة الخيبة على فشل تخطيطه وعلى موت دميته التي كان يديرها في مسرح الأحداث الكويتي مدة خمس سنوات!

http://www.alraimedia.com/Article.as...&date=03012013

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1901


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


تقييم
1.51/10 (197 صوت)




Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تصميم مواقع - استضافة مواقع - تطوير كويت ايجي لخدمات مواقع الانترنت
تطوير وتصميم واستضافة كويت ايجي
الرئيسية |الفيديو |الأخبار |راسلنا | للأعلى