الموقع الرسمي للكاتب حسين الراوي
الإثنين 19 نوفمبر 2018

جديد الأخبار

الأخبار
الأخبار
شرف الكِتابة
شرف الكِتابة
01-03-2013 04:06
في ظل القلم زهرة وبسمة وحُلم، وعلى جانبه الساطع رؤوس وأنوف متساقطة.
- ما يحتاجه الكاتب في رحلته... أن يكون مُخلصاً لحرفه ووجعه ومن يتابعه.
- أعطاني القلم أشياء لم أستطع أن أعطيها لنفسي.
- هناك أقلام تشبه خيول الشرطة في مصيرها عندما تهرم أو تنكسر، تُستخدم من أجل مهمة معينة ومحددة، وبعد أن يمضي بها الوقت وتؤدي غرضها تنتهي حياتها فجأة، كما تنتهي حياة خيول الشرطة بإطلاق النار عليها.
- إن الأقلام أمانات والقلم الذي ينقش ليس كالقلم الذي يُخرّبش.
- الكتابة بالنسبة لي هي رئتي الثانية، التي أستخدمها حينما أشعر بأن رئتي الأولى باتت لا تسعفني أن أتنفس بشكل جيد.
- التجرد من أصفاد المصلحة واحترام جبين الحق وبيع الخوف بحفنة من التراب أشياء لابد أن تقترف في رحلة الكتابة.
- على الكاتب أن يتعامل مع السُلطة بشيء من الحذر والذكاء، بالمقدار الذي يبعده عن أن يُسيطر عليه الخوف، إن الاستسلام الطوعي من الكاتب لهاجس السجن والجوع هو ضوء أخضر للطغاة والفاسدين أن يفعلوا ما يشاءون في البلاد.
- إن أقلام الباطل ضعيفة لا يطول عُمر مدادها ولو صُب عليها المال صباً وذُللت أمامها كل الحواجز.
- إن الكاتب الحقيقي هو ذلك الكاتب الذي لا يخنع بذل السكوت لأي شخص يحول بينه وبين كتابة الحق.
- من إنصاف الذات ألا يضع الكاتب رأس قلمه على صدر الورقة إلا بعد أن يعرف ماذا سيدوّن على امتداد السطر، هذا لأن الثقة كل الثقة تكون في وضوح المطلب ومعرفة ما ثوب الأسلوب الذي سوف ترتديه الكلمات في خط سير سكة القلم.
- إن القوة في الكتابة هي أن تكون صادقاً في ما تكتب ومخلصاً لمن يتابعك وإنساناً حقيقياً مع قلمك.
- الأقلام كالخيول، منها الأقلام الأصيلة في مبادئها ونهجها وفكرها، ومنها ما هو دون ذلك حيث المبادئ الرخيصة والنهج الأعوج والفكر السخيف.
- هناك أقلام جامحة لا تروّض بالدينار والدرهم ولا يحلم كرباج المصالح أن يطاول شموخها وأنفة مدادها.
- من الأقلام من يصهل بقوة في يد صاحبه ليمسك بلجامه ويمتطي صهوته وينطلق به فوق سطور الورق باتجاه تلك المدينة التي في رأسِهِ.
- الأوراق روحٌ بيضاء طيبة، مِنا من يحترمها كاحترامه لذاته، ومِنا من يُدنسها بسواد كتاباته.
- للكتابة نكهةٌ رائعة لا يدرك لذتها كُل من كتب.
- يلعب الضمير دور البطل في حياة الكاتب.
- على الأقلام أن تكتب بانطلاقة ولا تلتفت إلى أصوات الرماح التي تريد أن ترهبها، إن أهل الباطل سيرتكبون كل شيء من شأنه أن يُسكِت أقلام الحق، لذا على أقلام الحق أن تتعامل معهم بفروسية وحذر وبسالة لكيّ تفضح خبثهم وتقفز من فوق خيباتهم المرمية كالجثث، كما يقفز الطموح العظيم من قلوب الثوار الشرفاء.
- هناك نوع من الكُتاب كل حظهم في الكتابة كأسٌ وجسدٌ وسيجار وشهوة تصطلي بلا آدمية، هؤلاء الكُتاب عادةً ما تسكن أفكارهم المظلمة بين السُرة والركبة، حيث طموحهم الدنيء وعقليتهم الرديئة، وثقافتهم الرخيصة.
- القلم الصادق يصنع مجداً، والكتابة الجميلة تفتح أبوابا مغلقة في وجه صاحبها.
- هذه هي الكتابة، هذا هو القلم، من أخلص معهما أخلصا معه.
- الإحساس بالذي سوف نكتبه هاجس لابد أن يكون متواجداً قبل الشروع بالكتابة.
- للكتابة خطوط عريضة أساسية، اتباعها يجعلها تخرج بصورة فكرية جميلة، ستجعلها أكثر قبولاً عند القراء.


http://www.alraimedia.com/Article.as...&date=03012013

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1651


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


تقييم
1.51/10 (191 صوت)




Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تصميم مواقع - استضافة مواقع - تطوير كويت ايجي لخدمات مواقع الانترنت
تطوير وتصميم واستضافة كويت ايجي
الرئيسية |الفيديو |الأخبار |راسلنا | للأعلى