الموقع الرسمي للكاتب حسين الراوي
الإثنين 19 نوفمبر 2018

جديد الأخبار

الأخبار
الأخبار
حتى لا يسقط ( البيت ) !
حتى لا يسقط ( البيت ) !
04-08-2014 12:17
حتى لا يسقط " البيت " !

في حلقة برنامج البيت ليوم الاثنين 7 - 4 - 2014 ، قدم القائمين على البرنامج (صدراً) من الشِعر كعادتهم الاسبوعية من أجل أن يكمله المتابعين (بعجز) من اجتهاد كل واحد منهم. الصدر الذي قدمه البرنامج هو: " الكلمة اللي بسببها ضاعت أحلامي ". وبعد أن تم الإعلان ونشر هذا الشطر أخذت المشاركات تنهال على البرنامج من كل الاتجاهات.

وأهم تلك المشاركات هي (العجز) الذي فاز بالجائزة بختام تلك الحلقة المذكورة ، وهو لفتاة اسمها نوف: " جتني من اللي توقعته يحققها ".
وكان موعد إرسالها للشطر في تمام الساعة 4،23م . ولقد دل أكثر من مصدر أن نوف ضربة بأحد شروط المسابقة عرض الحائط، حيث شاركة بالشطر دونما تقوم بالتسجيل في البرنامج!

لكن تبين أن نوف ليست شاعرة حقيقية، بل هي مجرد سارقة للشعر لا أكثر من ذلك! حيث أن الشطر الذي تقدمت فيه للمسابقة وفازت به قد سرقته من شخص اسمه طارق الجبيل، الذي سبقها في إرسال مشاركته إلى البرنامج في تمام الساعة 4،6 دقائق م! ، وكان الشطر الذي أرسله هو: " جتني من اللي توقعته يحققها ".
أي أن نوف أخذت شطر طارق كما هو واستبدلّت فقط كلمة (توقعته) بـ (تمنيته) !

ومن تابع الحلقة المذكورة يجد أن أعضاء لجنة التحكيم لم يكلفوا أنفسهم وينظروا لوقت إرسال كِلا المشاركتين!

والمضحك جداً أن يأتي الأستاذ ناصر الهاجري عضو لجنة مسابقة برنامج البيت عبر تويتر ليقول للناس: شطر الاخ طارق ( تمنيته ) وشطر الاخت نوف ( توقعته ) رأت لجنة التحكيم ان مفردة (توقعته) كانت اجمل!
وأنا أقول له: يا سلام عليك وعلى هذه الآلية التي يدار بها ميزان التحكيم! رغم أن الشطرين لم يتقابلا أمام لجنة التحكيم!

وكذلك كلام الأستاذ ناصر الهاجري فيه دليل على أن اللجنة لم يمر عليها شطر طارق الجبيل أو أن لجنة التحكيم ( لا ) تستحق أن تكون في هذه المنزلة بالتحكيم بين الشعراء، فكين يُجمع بين الأحلام وتوقع تحقيقها؟!! بينما الأقرب للفطرة وللمنطق أن الأحلام دائماً يتبعها تمني تحقيقها، وهذه النقطة دليل آخر على أن المشاركة نوف لا تفقه الشعر وكل ما فعلته هو القص واللزق !
ثم أن حساب نوف خرج فجأة كخروج الاشباح!

في النهاية
نرجو من القائمين على برنامج البيت أن ينتصفوا للحق بانتصافهم لطارق الجبيل، وأن ينتبهوا لهذه الثغرة التي إن أهملوها سوف تتسع وتصبح هُوّه يسقط ( البيت ) فيها!

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1903


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


التعليقات
#1 [حصة العنزي]
1.01/5 (33 صوت)

04-08-2014 10:24
اهنيك على هذا المقال استاذ حسين
وبالفعل اذا ما تداركوا الخطأ راح يفقد البرنامج احترامه


تقييم
1.01/10 (60 صوت)




Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تصميم مواقع - استضافة مواقع - تطوير كويت ايجي لخدمات مواقع الانترنت
تطوير وتصميم واستضافة كويت ايجي
الرئيسية |الفيديو |الأخبار |راسلنا | للأعلى