الموقع الرسمي للكاتب حسين الراوي
الأحد 10 ديسمبر 2017

جديد الأخبار

الأخبار
الأخبار
الناس بين المفاتيح والأقفال !
الناس بين المفاتيح والأقفال !
07-05-2015 08:08
هناك صنف من الناس يسعى للخير بقصد نيّة، ومن هذا الصنف من يسعى للخير من غير قصد نيّة، فالأول رسم وخطط في باله أن يقوم بعمل ما من أوّجه الخير، والثاني سجيته وطباعه الحميدة جعلته فجأة أو دون رسم وتخطيط أن يقوم بأحد أعمال الخير.

وهذا الكلام أعلاه ينطبق تماماً بحذافيره على صنف من البشر يسعى للشر بقصد نيّة وأحيان بدون قصد نيّة، لأنه طُبع على الشر والعياذ بالله.

قال صلى الله عليه وسلم: "إنَّ من الناس ناساً مفاتيح للخير مغاليق للشر، وإنَّ من الناس ناساً مفاتيح للشر مغاليق للخير، فطوبى لمن جعل الله مفاتيح الخير على يديه، وويل لمن جعل الله مفاتيح الشر على يديه". حديث صحيح.

فالذين هم مفاتيح للخير مغاليق للشر هؤلاء لا خوف منهم ولا بأس، بل الخوف والبأس والحذر من أولئك الذين هم مفاتيح للشر مغاليق للخير.

علينا أن لا نتهاون في علاقاتنا وفي قربنا من أولئك الذين هم مفاتيح للشر مغاليق للخير، حيث أن الهرب منهم الرحيل عنهم فيه سلامة لديننا وأعراضنا، ويكفي أن النبي عليه السلام توعدهم وقال: "ويلٌ". لهم .

اللهم اجعلنا مفاتيح للخير مغاليق للشر
وابعدنا عن الذين هم مفاتيح للشر مغاليق للخير
كما باعدت بين المشرق والمغرب.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 922


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


تقييم
2.63/10 (12 صوت)




Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تصميم مواقع - استضافة مواقع - تطوير كويت ايجي لخدمات مواقع الانترنت
تطوير وتصميم واستضافة كويت ايجي
الرئيسية |الفيديو |الأخبار |راسلنا | للأعلى