الموقع الرسمي للكاتب حسين الراوي
الإثنين 11 ديسمبر 2017

جديد الأخبار

الأخبار
الأخبار
هكذا تكلم القصيمي
هكذا تكلم القصيمي
12-02-2015 11:02
صدر كتاب بعنوان «هكذا تكلّم القصيمي» عن دار أفريقيا الشرق، العام 2014، للمؤلف الدكتور عبد اللطيف الصديقي، بحجم متوسط مكوّن من 112 صفحة، والقصيمي المعني في الكتاب هو عبد الله بن علي الصعيدي الأديب والمفكر السعودي الذي عاش ما بين (1907 / 1996)، حيث كانت ولادته في خب الحلوة بالقرب من بريدة بالقصيم، وكانت وفاته في القاهرة.

ويعتبر القصيمي من أكثر الشخصيات العربية جدلاً في زمنه، حيث عاش حياة عجيبة جداً مر فيها بأحداث مختلفة ما بين السعادة والشقاء، ومتأرجحة بين الإيمان والإلحاد، وقد استهل الكاتب الصديقي كتابه بعبارات جميلة لضيف كتابه الراحل القصيمي، منها: «كن متسامحاً بلا حقيقة، ولا تكن متعصباً ومعك كل الحقيقة». و«بعد الثورة التي ينتصر فيها حقدك، نصبح أعنف عدو لكل ثورة»، و«ويل لعقل يعيش في غير زمانه ومكانه، وقد يخفق بين قلوب خامدة».

ثم ينطلق الكاتب بعد ذلك في كتابه نحو مقدمه مرتبكة بعض الشيء، حيث يشعر القارئ الجيد بأن تلك السطور لم تكن بالفعل مقدمة!، بل كانت آراء مختلفة للكاتب عن فلسفة القصيمي وأدبه وبعض المقارنات بينه وبين بعض الأدباء، وعن القصيمي والثورة التي كانت تسكنه.

ومن ثم يعطي الكاتب بعد ذلك ترجمة سريعة وقصيرة عن عبد الله القصيمي، أخل فيها بشدة، ولم يأتِ فيها بأبسط أشكال الترجمة الشخصية، بل أوحى فيها على الرغم من قِصر الترجمة بأن القصيمي صاحب حق بوصفه متجرعاً لسم سقراط والمحترق على نار برونو، والباحث عن الحق.

وبعد هذا يتجه المؤلف الصديقي نحو جوهر كتابه ويبحر فيه من الصفحة 25 إلى قبيل النهاية، من خلال فصل أسماه (هكذا تكلّم القصيمي)، حيث انتقى واستعرض أربعة وأربعين رأياً للقصيمي، منها حول: (الحياة، الإنسان، الإرادة، الانتحار، الحرية، الألم واللذة، التفكير، الحماس، اللغة، العدد والحساب، الشك، اليقين، التعليم، الكذب والصدق، النفاق، العبقرية، الغباء، الإبداع....الخ ). حيث اختارها الصديقي بحس رائع، كما استند الكاتب على ثلاثة عشر مصدراً من مؤلفات الراحل عبد الله القصيمي، وهو جهد جميل يشكر عليه.

من ناحية وجهة نظري الشخصية أجد أن المؤلف الصديقي قدم لنا في كتابه بانوراما ممتعة عن فكر شخصية عربية كانت مهمة في زمانها، حيث وضع القارئ على مشهد عام يبدو من عُلوّ، ومنظر مختصر، متعلق بفكر القصيمي وآرائه المختلفة في معظم اتجاهات الحياة، رغم أنني تمنيت لو أن الكاتب تطرق لحياة القصيمي وبالأخص لتلك المحطات المهمة جداً التي غيّرته وبدلته من حال إلى حال.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 670


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


تقييم
2.88/10 (9 صوت)




Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تصميم مواقع - استضافة مواقع - تطوير كويت ايجي لخدمات مواقع الانترنت
تطوير وتصميم واستضافة كويت ايجي
الرئيسية |الفيديو |الأخبار |راسلنا | للأعلى