الموقع الرسمي للكاتب حسين الراوي
الإثنين 23 أكتوبر 2017

جديد الأخبار

الأخبار
الأخبار
جرير . . وهند الصبيح
جرير . . وهند الصبيح
12-02-2015 11:13
في شهر مايو من العام 2014 دخلت على وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل هند الصبيح وتحت إبطي ملف دسم من الأوراق والفواتير والمعاملات المشبوهة التي تثبت وتدين ثلة من المسؤولين الفاسدين العاملين في إحدى الهيئات الحكومية، فلما جلست معها أشرح لها وأحدثها عن تجاوزات تلك الثلة التي لا تخاف الله تعالى وبعد أن انتهيت، مدت يدها وأخذت الأوراق من يدي، ثم أخذت تمعن النظر في تلك الأوراق والمعاملات والفواتير بعينين فاحصتين ومن ثم نظرت إليَّ وقالت: لا حول ولا قوة إلا بالله، هؤلاء لا يخافون الله، والله لن أتركهم هكذا بلا عقوبة. وبالفعل صدقت هند الصبيح وبرّت بقسمها، ولقنت تلك الثلة الفاسدة دروساً لن ينسوها أبداً.



من يستعرض مشوار الوزيرة هند الصبيح كوزيرة للشؤون الاجتماعية والعمل و وزارة التخطيط سيجد أنها مخلصة متفانية في مشوارها الوزاري، وأن ملفها الشخصي مليء بالحركة والتحدي والتطوّر، وهذه الأمور مرصودة ومدوّنة لا تحتمل المداهنة والتشكيك فيها. فهي استطاعت تطبيق قانون العمل وفصل قطاع العمل عن وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل بإنشاء الهيئة العامة للقوى العاملة رغم أنها تولت الحقيبة الوزارية في يناير 2014، وان قانون العمل الجديد الذي تضمن إنشاء هذه الهيئة صدر في 2010.

ولقد تمكنت الصبيح من كشف المئات من الشركات الوهمية التي يشتبه في اتجارها بالإقامات عن طريق جلب العمالة الوافدة من الخارج وتركها سائبة دون عمل، كما تمكنت من متابعة هذه القضية وكشف الموظفين المتورطين فيها وإحالتهم على التحقيق. كما أنها تمكنت من حشد أصوات المشاركين في مؤتمر العمل العربي للحصول على منصب مدير عام منظمة العمل العربية لدولة الكويت ممثلة في السيد فايز المطيري، وكذلك ساهمت في صدور مرسوم محاسبة القياديين، وكانت أول من طبق القانون في هذا الصدد، كما أنها نظمت العمل الخيري، وجمع التبرعات الخيرية وزادت إيرادات التبرعات بسبب هذا التنظيم وحصلت على شهادة من وفد الكونغرس الأميركي ووفد الخزانة الأميركية بأن العمل الخيري الكويتي بريء من تهمة تمويل الإرهاب رغم أن هذه التهمة ألصقت به في وقت سابق، كما أنها أول وزير للشؤون يطبق قانون التعاون الجديد بما يشتمل عليه من نظام جديد لانتخابات التعاونيات بنظام الصوت الواحد، وأعادت الانتخابات في كافة الجمعيات التعاونية وشكلت لجان تحقيق في كثير من الجمعيات التي ثبت وجود تجاوزات فيها وحلت المجالس التي أظهرت التحقيقات تورطها في تلك التجاوزات دون النظر لأسماء أعضائها، حيث أحالت 6 جمعيات تعاونية إلى التحقيقات و10 إلى النيابة و3 صدرت بحقها قرارات عزل أعضاء مجالس إدارتها.

ولقد صدر في عهدها الكثير من القوانين المهمة منها: قانون حماية الطفل وقانون الحضانة العائلية، والانتهاء من قانون العمل الخيري وقانون الأحداث والمشاركة في إعداد قانون العمالة المنزلية، كما أنها التفتت لمعاناة المعاقين فيما يخص عدم ملاءمة مبنى المجلس الأعلى للمعاقين لهم الذي كان في منطقة الشعب، حيث تم اختيار مبنى آخر في حولي ليكون المبنى أكثر ملائمة لهم، وليستقبل أعداداً كبيرة منهم ومن يقوم برعايتهم.

وتعتبر الوزيرة الصبيح أول وزير للشؤون أحال تجاوزات إلى الهيئة العامة لمكافحة الفساد، حيث أحالت تجاوزات جمعية الدسمة التعاونية والبالغة اكثر من 6 ملايين دينار إلى هيئة مكافحة الفساد، وأحالت كذلك شبهة تجاوزات مالية وإدارية في هيئة ذوي الإعاقة إلى هيئة الفساد، ولقد بلغت نسبة القضايا التي كسبتها وزارة الشؤون في عهدها اكثر من 80 في المئة، وهي أول وزير للشؤون يطبق القانون ويسحب تراخيص صالات الأفراح المخالفة دون النظر لأسماء أصحابها، حيث بلغ عدد الصالات التي تم سحبها 21 صالة ومازال العمل جارياً لكشف أي تجاوزات. ولقد رفعت الظلم عن الكثير من محققيّ هيئة العمل الذين تم نقلهم إلى وزارة الشؤون بقرارات غير مدروسة تفوح منها رائحة الشخصانية والنرجسية، كما أنها أنهت هيمنة العديد من المسؤولين القدامى في وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل، من الذين كانوا يُديرون مكاتبهم كعِزب خاصة بهم وبمن يتبعهم من الموظفين المحسوبين عليهم، وذلك من خلال إحالتهم للتقاعد والاستغناء عن خدماتهم، وهذا الأمر ضخ في الوزارة دماء جديدة وفكراً جديداً يصب في مصلحة الوطن والمواطنين.

أما على صعيد وزارة التخطيط فلقد أنجزت ثلاث خطط تنمية سنوية هي 2014- 2015 و2015-2016 و2016-2017، و للمرة الأولى يتم إقرار الخطط التنموية قبل اعتماد الميزانيات وتطبيق نظام الحوارات التنموية لمناقشة أبرز قضايا وهموم الشارع الكويتي. ولقد اختارتها مجلة (فوربس الشرق الأوسط) من أقوى عشر سيدات عربيات في القطاع الحكومي.

وإني والله لا أتعجب من مضايقة بعض نواب مجلس الأمة الكويتي للوزيرة هند الصبيح، ممن يضربون بمصلحة البلاد عرض الحائط ويقفون ضد الوزيرة وإنجازاتها الجلية والمعلنة والواضحة بسبب أمور شخصية بحتة ملؤها الباطل والمصلحة الشخصية، وإني أشد على يد الوزيرة ألا تلتفت ولا ترتعب ولا تأبه بحركات وتهديدات وتوعدات بعض نواب البرلمان الكويتي، لأن إنجازاتها ونجاحاتها هي من ستُحاجج عنها وستقف بوجه أولئك النواب الذين يظنون أن عصا الاستجواب تخيف كل وزير، وأقول قبل ختام المقال للوزيرة هند الصبيح كما قال جرير عندما توعد وهدد الفرزدق «مربع» كاتب الشاعر جرير:

زَعَمَ الفَرَزْدَقُ أنْ سيَقتُلُ مَرْبَعاً

أبْشِرْ بطُولِ سَلامَة ٍ يا مَرْبَعُ

http://www.alraimedia.com/ar/article...6102/nr/kuwait

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 702


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


تقييم
1.57/10 (5 صوت)




Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تصميم مواقع - استضافة مواقع - تطوير كويت ايجي لخدمات مواقع الانترنت
تطوير وتصميم واستضافة كويت ايجي
الرئيسية |الفيديو |الأخبار |راسلنا | للأعلى