الموقع الرسمي للكاتب حسين الراوي
الإثنين 23 أكتوبر 2017

جديد الأخبار

الأخبار
الأخبار
نحو بوابة القراءة
نحو بوابة القراءة
03-30-2016 02:21
قال ألبيرتو مانغويل:«إن القراءة مفتاح العالم». وقال أيضاً:«اقرأ كي تحيا». قال شوبنهار قبل موته: «لا يعزّ عليّ سوى ترك مكتبتي الخاصـة، فلولا الكتب في هذه الدنيـا لوقعـت منـذ زمـن طويـل فريسة لليـأس».

سأتطرق بشكل علمي مختصر لأهم أساسيات التعوّد على القراءة، التي لابد للفرد من معرفتها وإدراكها ومن ثم تطبيقها، حتى يدخل لمدائن القراءة بخطوات علمية صحيحة لا تُعقِبُ خلفها أي تأثيرات سلبية متعلقة بكره الكِتاب والعزوف عن القراءة والهروب عن هذا العالم الفكري الجميل.

- عليك أن تُدرك أن القراءة هي الباب العظيم الذي من خلاله تعبر نحو أفق العالم، فكل مناحي الحياة وحقولها واتجاهاتها تتطلب منك أن تكون قارئاً، والشخص الذي لا يدرك أهمية القراءة حتماً سيهملها ويتجنبها ولربما يحاربها ويكرهها. يقول البرت هيوبارد: «لن يكون هناك بلد متحضّر حتى ينفق على الكتب أكثر مما ينفق على شراء(العلكة)».

- اختيار كتاب أو رواية يُراعى فيهما قلّة عدد الصفحات، وأن يكون موضوعهما غير مُعقد، وأن يكون أسلوبهما بسيطا، وأن يكون فيهما التشويق والفائدة الحقيقية. يقول بورتر: «لا أحد يمكن أن يقرأ بفائدة ما لم يستطع أن يقرأ بمتعة».

- تحديد وقت خاص للقراءة، ويراعى أن يكون هذا الوقت وقتاً مقدساً، يستعد فيه الفرد للخلو بنفسه مع كتابه أو روايته التي اختارها. يقول أوليفر ونديل هولمز:«الكتب التي نقرؤها يجب أن نختارها بعناية فائقة وبهذا نكون كالملك المصري الذي كتب على مكتبته: عقاقير الروح».

- انتقاء مكان أو مكانين على الأكثر داخل المنزل لمواصلة القراءة فيهما بشكل يومي، مع مراعاة تأهيلهما لهذا الغرض ولو بشكل بسيط. تقول إليزابيث براوننغ: «الكتاب هو المعلم الذي يعلم بلا عصا ولا كلمات ولا غضب وبلا خبز ولا ماء، إن دنوت منه لا تجده نائما وإن قصدته لا يختبئ منك، إن أخطأت لا يوبخك، وإن أظهرت جهلك لا يسخر منك».

- استحضار كل ما يجلب التهيئة النفسية وانبساط المزاج من كاكاو وقهوة وعصائر ومكسرات محببة عند الفرد المقبل على القراءة. يقول غيلبر تهايت: «الكتب ليست أكواما من الورق الميت،إنها عقول تعيش على الأرفف».

- الحد الأقصى لعدد الصفحات التي تُقرأ في الأسبوع الأول في هذا النظام العلمي للدخول نحو عالم القراءة هي من 20 إلى 25 صفحة في اليوم، ومن ثم يمكن للفرد أن يزيد بالتدرّج 5 صفحات كل أسبوع جديد في الشهر الأول، أي الأسبوع الأول كحد أقصى 25 صفحة باليوم، والأسبوع الثاني 30 صفحة باليوم، والأسبوع الثالث 35 صفحة باليوم، وهكذا حتى يتم الشهر الأول، ومن ثم يقرأ العدد الذي يناسبه من الصفحات. يقول رالف إيمرسون: «هناك قراءة مبدعة تماماً كالكتابة المبدعة».

- كم هو جميل ومُحفّز ومشجع على القراءة أن تجعل في قلب الكِتاب ورقة بيضاء تدوّن فيها أجمل العبارات والفوائد التي تمر بها، وتلك الأفكار التي تمر بك.

عزيزي القارئ: لقد اجتهدت في تقديم تلك النقاط العلمية لك باختصار شديد، على الرغم من أنني أقدمها من خلال دورة علمية مخصصة لمن هم يريدون قراءة الكُتب والروايات وهم بعيدون تمام البعد عن هذا العالم الرائع المثمر.


http://www.alraimedia.com/ar/article...2/651322/nr/nc

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 593


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


تقييم
1.00/10 (4 صوت)




Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تصميم مواقع - استضافة مواقع - تطوير كويت ايجي لخدمات مواقع الانترنت
تطوير وتصميم واستضافة كويت ايجي
الرئيسية |الفيديو |الأخبار |راسلنا | للأعلى