الموقع الرسمي للكاتب حسين الراوي
الإثنين 23 أكتوبر 2017

جديد الأخبار

الأخبار
الأخبار
إلى المبدعين والمبدعات
إلى المبدعين والمبدعات
03-30-2016 02:52
قاتل الله الحسد ما أعدله... بدأ بصاحبه فقتله!

أنجب الحسد بنتاً فسماها «الغيرة»، وملامح الغيرة ليست متطابقة مع ملامح والدها الحسد 100 في المئة، لكنها تشبهه إلى حدٍ كبير، فالحسد الاب مذموم شرعاً، ومنبوذ خُلقاً، وهو قاس صلّد لا يتنوّع ولا ينقسم، سلبي من اوله وحتى مبلغ آخره، وإن نقبت فِيِهِ دهراً لن تجده يحتوى على أي معدنٍ إجابي أبداً.

اما ابنته الغيرة فانها تتفرع لقسمين، الاول،«غيرة ايجابية» نافعة تدفع الانسان نحو الامام في تنشيط بذل الجهد وزيادة نسبة الكفاح ومواصلة إشعال حرارة الطموح حتى الوصول للغاية المُتوّجة بالفخر منشودة طالبها الساعي لها. والثاني، «غيرة سلبية» ضارة، تصنع من صاحبها انساناً بعقل ضيّق، ونفس شحيحة، وأخلاق رديئة، وتجعل سائر معاملاته في الحياة كمعاملة الطفل الأرعن الذي لا يفكر في أي شيء ما عدا كيف يحصل على الحلوّى اللذيذة لكيّ يأكلها!

محاربة المجتهد، هي اهم صفة يتصف بها اهل الحسد واهل الغيرة السلبية، فتراهم يحاربون المجتهد اينما كانوا، ويقفون ضده، ويحيكون حوله المكائد، ويؤلبون الناس عليه، كل هذا من أجل أن ينالوا منه ويُسقِطونه في وحول اليأس والتراجع والخسارة ورفع الراية البيضاء للاستسلام!

يقول أبو الأسود الدؤلي:

حَسَدوا الفَتى إِذ لَم يَنالوا سَعيهُ

فَالقَومُ أَعداءٌ لَهُ وَخُصومُ

كَضَرائِرِ الحَسناءِ قُلنَ لِوَجهِها

حَسداً وَبَغياً إِنَّهُ لَدَميمُ

وَالوَجهُ يُشرُقُ في الظَلامِ كَأَنَّهُ

بَدرٌ مُنيرٌ وَالنِساءُ نُجومُ

وَتَرى اللَبيبَ مُحسَّداً لَم يَجتَرِم

شَتمَ الرِجالِ وَعَرضُهُ مَشتومُ

وَكَذاكَ مَن عَظُمَت عَليهِ نِعمَةٌ

حُسّادُه سَيفٌ عَليهِ صَرومُ

أيها المجتهد المبدع المتميز

أيتها المجتهدة المبدعة المتميزة

أبحروا في محيط عطائكم المُتفرّد المدهش، واجتازوا بروعة أرواحكم الشامخة عِباب كل العوائق والحواجز وحقول الألغام، واياكم أن تلتفت آذانكم نحو تلك الأفواه المدهونة بالخبث ولا تستمعوا لكلماتها العوجاء الهوجاء الفاقدة للقيمة الحقيقية، واياكم أيضاً ان ترهبكم تلك الارواح السقيمة التي جُبلت على التوافه، ولا تنسوا أن فاقد الشيء لا يُعطيه، ايمانكم بالله، وقودكم، وثقتكم بأنفسكم، سلاحكم، لذا أعملوا وخططوا ونفذوا وحلقوّا في سماء الابداع وارسموا اجمل لوحاتكم العظيمة نحو الحياة والخلود.

http://www.alraimedia.com/ar/article...8518/nr/kuwait

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 624


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


تقييم
2.00/10 (8 صوت)




Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تصميم مواقع - استضافة مواقع - تطوير كويت ايجي لخدمات مواقع الانترنت
تطوير وتصميم واستضافة كويت ايجي
الرئيسية |الفيديو |الأخبار |راسلنا | للأعلى