الموقع الرسمي للكاتب حسين الراوي
الأربعاء 18 يوليو 2018

جديد الأخبار

الأخبار
الأخبار
بشت الهدوء والحكمة
بشت الهدوء والحكمة
03-30-2016 03:41
الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح، هو سابع رئيس مجلس وزراء لدولة الكويت، حيث تولى هذا المنصب في 4 ديسمبر 2011، ومنذ اليوم الأول له في منصبه ارتدى بشتاً نصفه قد نُسج بالهدوء ونصفه الآخر نُسج بالحكمة، ومسيرته كرئيس لمجلس الوزراء تشهد له بأنه فعلاً يتميز بالهدوء والحكمة، وليس الأمر مجرّد كلمات مدهونة بالمجاملة المعسولة.

فالفترة التي تولى فيها سُموّه منصبه الكبير والحساس كانت بلادنا تعج بشيء من الغضب الشعبي، بسبب تلك الأحداث السياسية الداخلية التي كانت قائمة في عهد مَنْ كان قبله في المنصب نفسه، فاستطاع سُموّه بهدوئه وحكمته أن يتجاوز بالبلاد تلك الحقبة الصعبة نحو بر الأمان.

وفي الفترة التي اشتعلت فيها الفتنة بفعل بعض نواب مجلس الأمة السابقين وتهييجهم للشارع الكويتي، بسبب ما يريدون تنفيذه من مخططات تخدم مصالحهم الخاصة بعيداً عن الوطنية المزعومة، وقف سُموّه وقفة صارمة في وجه عبثهم وأدار الأحداث بهدوء وحكمة حتى قضى على أهل الفتنة وفتنتهم بفضل الله تعالى وأعاد البلاد للهدوء والاستقرار.

لاسيما أن سُموّ الرئيس من أهم صفاته أنه داعم كبير للثقافة في دولة الكويت، فيده الكريمة وعزمه الرشيد كانا دائماً يقفان مع كل مشروع وحدث ثقافي مفيد للشعب والدولة، لاسيما أن سُموّه من أبرز الداعمين والمشجعين للمؤلفين والكُتاب الكويتيين، ومُذللاً كل حاجز وعائق يحول بينهم وبين العطاء والتميّز.

وعندما كثرت الأقاويل والإشاعات وانتشرت حول نيّة الحكومة النيل من جيب المواطن، وبدء الدخول في مرحلة تقشف جديدة لسائر البلاد، وقف سُموّه وقفة واضحة وصريحة بددت كل الأقاويل والإشاعات وصرّح بأن لا مساس لجيب المواطن الكويتي ولا هناك حالة تقشف ستكون ضده.

وعندما أحدث بعضهم ضجة سياسية بسبب أفعاله وتصريحاته غير المسؤولة ضد السعودية وغيرها من دول الخليج، قال سُموّه بالفم المليان في أحد تصاريحه «السعودية خط أحمر، ولا نقبل المساس بها أبداً»... وهذا يعكس حرص سموه الشديد على احترام العلاقات مع جيرانه، خصوصا أولئك الذين لهم مع بلادنا وقفات عظيمة لا تٌنسى.

كان هذا شيء قليل جداً من سيرة سُموّه في ما يخص الداخل الكويتي، وهناك الكثير والكثير منها، لكن المقام لا يحتمل حصرها. أما عن سيرة سُموّه المتعلقة بالخارج الكويتي، فهو استطاع بكل نجاح أن يجعل دولة الكويت متميزة على كل الأصعدة العالمية، وذات حضور دولي يليق بتاريخها العاطر، وازدادت مكانتها وقيمتها أكثر مما كانت عليه بفضل الله تعالى ثم بفضل حرصه وبسبب الهدوء والحكمة اللذين دائما يرتديهما سُموّه أينما يمم خطواته.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 695


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


تقييم
1.00/10 (16 صوت)




Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تصميم مواقع - استضافة مواقع - تطوير كويت ايجي لخدمات مواقع الانترنت
تطوير وتصميم واستضافة كويت ايجي
الرئيسية |الفيديو |الأخبار |راسلنا | للأعلى