الموقع الرسمي للكاتب حسين الراوي
الإثنين 11 ديسمبر 2017

جديد الأخبار

الأخبار
الأخبار
إعلان ترشيحي .. للانتخابات مجلس الأمة
إعلان ترشيحي .. للانتخابات مجلس الأمة
05-08-2017 06:39
إلى أبناء الدائرة الكرام، يسرني أن أعلن عن خوضي لانتخابات مجلس الأمة لعام 2016. فبعد مشاورات مضنية وكثيرة بيني وبين نفسي، وبعد التفكير العميق الذي كنت أكابده ليلاً ونهاراً، قررت وأنا في كامل قواي العقلية والبدنية والنفسية، أن أخوض انتخابات مجلس الأمة الكويتي، متوكلاً على الله تعالى.

كما يسرني أن أُطلعكم بكل وضوح وشفافية على خطتي التي سأطبقها في مسيرتي الانتخابية. في البداية، سأخوض الانتخابات الفرعية للقبيلة رغم عدم مشروعيتها القانونية، لأن المصلحة الشخصية عندي، هي الأهم... والغاية تبرر الوسيلة!

وخوضي للانتخابات الفرعية ليس من أجل القبيلة ولا حباً فيها، بل من أجل أن أجد من خلالها قاعدة متينة أطأ عليها في انطلاقة رحلتي الانتخابية.

وبعد أن أفوز في الانتخابات الفرعية سأبحث عن أي حزب أو تيار أرتمي في حضنه، وأنا ليست لديّ مشكلة في أن أكون يمينياً أو يسارياً أو شيوعياً أو اشتراكياً أو ليبرالياً أو أن أتبع أي كتلة سياسية «خايبة»، فالأهم عندي أن تزيد فُرصة نجاحي وأصل للبرلمان!

وفي أول ندوة سأُلقيها أمام أهالي دائرتي الانتخابية، سأعقد حاجبيّ وأزم شفتيّ وأهدد المسؤولين بالويل والعذاب والثبور!

وسألعلع بأعلى صوتي ضدهم، وسأصفهم بالخونة والمرتزقة، وسأفضحهم وأقول إنهم هم سبب الأعاصير والدمار وحرائق الغابات وانتحار الحيتان في العالم، من أجل أن يشتد لي التصفيق ويرتفع الهُتاف، ويُعجب بي الكثير من الجمهور السُذج من أبناء دائرتي المساكين.

وسأتحدث كثيراً عن الحياة الصعبة التي يعيشها الإخوة البدون بكل دجل، وسأتاجر بأحلامهم وآلامهم وأستعرض مشاكلهم وحاجياتهم الأساسية وحق بعضهم بالتجنيس. وسأُطلق من أجلهم في الهواء الطلق وعوداً وعهوداً كثيرة، وسأرسم لهم أجمل الأحلام الوردية بالكلام المعسول وأنا أتظاهر بالبكاء. وسأصرخ كثيراً على الحكومة وأقذفها بأقبح الكلمات الرنانة، من أجل أن أكسب كل صوت انتخابي يهمه شأن البدون الغلابة!

وسأتطرق كذلك في ندواتي الانتخابية، إلى الغلاء، واحتياج موظفي الدولة للكوادر المالية. وسأقسم لهم بالله العظيم ثلاثاً وأنا أرفع إصبعي عالياً نحو السماء، بأني سأقاتل بكل بسالة وشراسة من أجل أن تزيد رواتب الموظفين وتنتفخ كروشهم، وسأطالب بإسقاط القروض عن المواطنين، وكل هذا من أجل أن يرى المواطن الكحيان، فيني أملاً في تنفسه الصعداء في معيشته.

وسأدغدغ مشاعر المرأة، وأطالب بمساواتها بالرجل في كل شيء من الإبرة للصاروخ. وسأضخم الأنا عندها أكثر مما هو حاصل الآن!

وبعد أن أفوز وأصل إلى الكرسي النيابي، سأتناسى كل شي قلته، وكل يمين قطعته أمامكم في ندواتي. وسأتناسى الوعود والعهود التي وعدتكم بها، وسأتغافل عن كل تلك الأحلام الوردية التي رسمتها لكم، وسأهرب من تلك الوجوه البريئة التي احتشدت من أجلي وهتفت لي بحماس وصفقت لي بحرارة كلما كنت أضع إصبعي على جراحها.

سأترككم يا أبناء دائرتي بعد أن أصل للبرلمان، وسأهتم بنفسي وسأفكر بالطريقة الأسرع في توديع الفقر، وسأكون ملهوفاً على تغيير ثيابي وسيارتي ومسكني وحذائي وهاتفي. ومن الطبيعي أن أتهرب من لقاء أهل دائرتي وألا أرد على اتصالاتهم الهاتفية، وسأنشغل في بناء عمارتين أو ثلاث لأضمن بهما مستقبلي ومستقبل أولادي، وسأكون قبيضا مخلصاً لمن يدفع لي، ولن أفكر في مصلحة البلاد ولا العِباد ولا تنمية ولا بطيخ. وفي حال انتميت لأي حزب أو تكتل، فإنني سأسمع وأطيع ذلك الحزب والتكتل طاعةً عمياء في كل الأمور ومن دون أي تفكير.

هذه هي خطة مسيرتي الانتخابية بكل صراحة ووضوح، فلا تبخلوا عليّ بأصواتكم فأنا محتاج من رأسي حتى قدميّ وأرهقتني الديون!

اللهم إني بلغت اللهم فاشهد!!

http://www.alraimedia.com/ar/article...8/718419/nr/nc

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 202


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


تقييم
1.00/10 (3 صوت)




Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تصميم مواقع - استضافة مواقع - تطوير كويت ايجي لخدمات مواقع الانترنت
تطوير وتصميم واستضافة كويت ايجي
الرئيسية |الفيديو |الأخبار |راسلنا | للأعلى