الموقع الرسمي للكاتب حسين الراوي
الإثنين 11 ديسمبر 2017

جديد الأخبار

الأخبار
الأخبار
بكيت وسط أهازيج الأطفال
بكيت وسط أهازيج الأطفال
06-10-2017 01:47
بكيت وسط أهازيج الأطفال
في مساء الأمس جاء أطفال الجيران واجتمعوا أمام منزلنا كما هي عادتهم في "القرقيعان" الرمضاني كل عام، اقتربوا من الباب وأخذت أياديهم الصغيرة تطرقه وهم يرددون الأهزوجة الشعبية: قرقيعان وقرقيعان، بين قصيّر ورميضان، عادت عليكم صيّام، كل سنة وكل عام ...". لكن وقوفهم طال أمام الباب، حتى تعبت حناجرهم الضعيفة، وبدأت أصواتهم وطرقهم للباب يخفت شيئاً فشيئاً. فتحت لهم الباب وابتسمت في وجوههم الناعمة، فدب فيهم النشاط، وتعالت أصواتهم من جديد، وأمسكوا متأهبين بحقائبهم الصغيرة، وأنا واقف أمامهم أنظر إلى ملامحهم الجميلة، حتى سرحت بعيداً عنهم، سرحت هناك، حيث ترقد أمي على السرير الأبيض منذ أكثر من شهرين. وبعد برهة انتبهت للأطفال بعدما أخذت أيديهم تشد ثوبي، فنزلت بقامتي لمستوى طولهم، ومددت كلتا يديّ يميناً وشمالاً محتضن بعضهم، وقلت: سامحونا لم نشتري القرقيعان إلى الآن، وأبشروا غداً بالقرقيعان، تعالوا وبعون الله سوف أُحضر لكم غداً أحسن قرقيعان. فتعالت أصواتهم بالهتاف فرحين، ثم انصرفوا وانا واقف في مكاني امسح دمعي حيث كانت أمي في كل رمضان تفتح للأطفال باب المنزل وتستقبلهم بالحُب وتملأ حقائبهم بالقرقيعان حتى يرضون وينصرفون وهم سعداء.
اللهم يا عظيم يا كريم إشفِ أمي، وألبسها لباس الصحة والعافية.
حسين الراوي

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 333


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


تقييم
1.00/10 (1 صوت)




Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تصميم مواقع - استضافة مواقع - تطوير كويت ايجي لخدمات مواقع الانترنت
تطوير وتصميم واستضافة كويت ايجي
الرئيسية |الفيديو |الأخبار |راسلنا | للأعلى