الموقع الرسمي للكاتب حسين الراوي
الإثنين 12 نوفمبر 2018

جديد الأخبار

الأخبار
الأخبار
الرّف القريب
الرّف القريب
04-21-2018 11:17
أظن أن لكل عاشق حقيقي للكتب رفا خاصا معزولا عن بقية الكُتب في مكتبته المنزلية، حيث تجد ذلك الرف قريبا من سريره حتى يستطيع متى ما أراد أن يمد يده ويختار منه ما يريد مزاجه أن يقرأه، وهو مسترخٍ ومتنعم بالراحة والهدوء قبل نومه. وللقراءة قبل النوم، لذة لا يعرفها إلا من اعتاد على الاستمتاع بصحبة الكتاب إلى أن يتسلل إليه النوم، فيطبقه ويعيده للرف القريب من جديد.
الرف القريب عادة ما يحتوي على الكتب الأقرب لفكر القارئ، أو الكتب التي وجد فيها متعة أكبر من تلك الموجودة في مكتبته، أو الكتب التي تزوده بالطاقة الإيجابية والتوجيه وبناء الذات.
عندما دققت النظر في الكتب التي يحتوي عليها الرف القريب من سريري، وجدت أنها الكتب التي يتطرق أصحابها للكتابة وللقراءة، وكذلك الكتب المتعلقة بالمذكرات والسيرة الشخصية. وعندما تمعنت في نفسي عن سبب تواجد تلك النوعية من الكتب في الرف القريب، رأيت أن مواضيع تلك الكُتب هي خلاصة اهتماماتي التي احتاجها أكثر.
الرف القريب لا يحين دوره فقط قبل النوم، بل في كل وقت يريد فيه صاحبه أن يتزوّد بالفائدة والمتعة وتخفيف الاكتئاب وقطع وقت ثمين مع الذات.
وللرف القريب علاقة وطيدة بالليل، لأن تلك اللحظات هي آخر ما تبقى من كامل اليوم، والليل هو وقت الهدوء والراحة والخلو بالذات، وفيه تكون القراءة أجمل تركيزاً وأكثر عمقاً، وتحتاج النفس في الليل لما هو ممتع ومُسلٍ وما يُذهب عنها السأم والملل.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 120


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


تقييم
1.50/10 (4 صوت)




Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تصميم مواقع - استضافة مواقع - تطوير كويت ايجي لخدمات مواقع الانترنت
تطوير وتصميم واستضافة كويت ايجي
الرئيسية |الفيديو |الأخبار |راسلنا | للأعلى