الموقع الرسمي للكاتب حسين الراوي
الأربعاء 18 يوليو 2018

جديد الأخبار

الأخبار
الأخبار
الحذاء الأنيق
الحذاء الأنيق
04-21-2018 11:34
كتب لها: عفواً سيدتي... أرفض أن ألعب دور الحذاء الأنيق في حياتك، ذلك الحذاء الذي ترتدينه متى ما أراد مزاجكِ، وتخلعينه حينما تملين منه، ثم تضعينه في الخزانة إلى جانب الأحذية الأُخرى التي مررت بها، وأغلقت خلفها باب النسيان بعد أن جربتها بمتعة لعدة أيام، لأن العشق الحقيقي يأبى أن يكون تحت وطأة المزاج.
وأرفض أن أكون الكومبارس لإحدى مغامراتك العابرة، لأن العاشق الحقيقي لا يقبل إلا أن يكون البطل الأوحد الباقي على طول امتداد رواية العشق التي يتقاسمها مع معشوقته.
وأرفض أن أقف منتظراً خَلف هامش اهتمامك، أو أن تتذكريني في آخر يومك، أو أن تتصدقيّ عليّ بفتات من وقتكِ، لأن العشق الحقيقي يعني أن يكون من تعشقه في فكرك وقلبك وروحك في كُل حين.
وأرفض أن تشتاقي لي فجأة بعد غياب طويل لم تخبريني عن أسبابه، أرفض أن أكون مُجرد سلّة ترمين فيها ما فاض في صدركِ من أحزانكِ وهمومكِ.
يا سيدتي... في العشق لا يقبل العاشق الحقيقي كل إحساس لا يليق به، ولا المواقف الرمادية، ولا أي صورة لا يكون فيها مبتسماً، ولا أن يُنظر له بأي نظرة يشعر بأنها تنال من كبريائه.
يا سيدتي... العشق الحقيقي الصادق يجعل مِنا أكثر نُبلاً، وأعمق روحاً، وأوسع رُقياً، وهو أماني وأكُف ودعوات، وأنتِ لم تتذوقِ أي شيء من ذلك، لأنكِ باختصار لم تكوني عاشقة حقيقية للأسف، بل كنتِ تبحثين لكِ عن حذاء أنيق فقط.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 61


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


تقييم
1.00/10 (3 صوت)




Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تصميم مواقع - استضافة مواقع - تطوير كويت ايجي لخدمات مواقع الانترنت
تطوير وتصميم واستضافة كويت ايجي
الرئيسية |الفيديو |الأخبار |راسلنا | للأعلى