الموقع الرسمي للكاتب حسين الراوي
الإثنين 19 نوفمبر 2018

جديد الأخبار

الأخبار
الأخبار
حسين الراوي / أبعاد السطور / الوجه الجميل للهاكر!
09-30-2012 12:01


مدخل: شكراً للهاكر الذي اخترق موقعي (روح) فلولاه لما كتبت هذا المقال.
في ضحى يوم الثلاثاء الفائت أخذ العديد من الأصدقاء والقراء بعضهم يتصل بي وبعضهم يٌرسل لي على الإيميل يخبروني بأن موقعي الشخصي (روح) www.roo7.net قد تعرض (للتهكير)! أي أنه قد تعرض للاختراق من قِبل قراصنة الفضاء الذين يُهيمنون على سكك وممرات ومدائن الإنترنت. فلما دخلت إلى موقعي (روح) لأرى بأم عيني كيف تم تهكيره، وجدت أن معالي الباشا الهاكر، سامحه الله، قد استبدل واجهة موقعي بلوحة سوداء كتب عليها كلاما غير جيد، ثم وضع في المنتصف رسمة غير جيدة، وتحت تلك الرسمة كتب رقم هاتفه! فعل فعلته هذه المؤسفة على رغم أني لم أتكلم في يوم من الأيام في عِرض أي هاكر، ورغم أني لم أسرق حلال أي هاكر من قبل، ورغم أني لم أكتب بخير أو شر عن أي هاكر! فسامح الله معالي الباشا الهاكر الذي ترك مواقع الدنيا كلها وجاء ليمارس قوته الجبارة على موقعي المسكين، أو يمكن يكون كان محتاج شوية فلوس، خاصة وأن العيد تبقى عليه أيام قليلة جداً، فأراد أن يبتزني مادياً فاخترق موقعي وكتب رقم هاتفه لأتصل به فيقوم بمساومتي! ابتسمت حينها وأنا أرى كلام حضرة الباشا الهاكر، ثم اتصلت بمسؤول الشركة التي تتولى مهام الإشراف الفني على موقعي (روح) فأخبرته بالخبر، فقال بدم باااااارد: بعد الفطور سوف أذهب لأفتح الشركة ثم أعمل على كنس مخلفات الهاكر ثم أعيد النظر في أمر حماية الموقع. وبالفعل استطاع الفني أبو حور أن يُعيد الأمور إلى نصابها ويرجع (روح) زي الفًل بالصلاة ع النبي.
الهاكر وبالانكليزية (Hacker)، هو اللقب الذي يُطلق على الأذكياء من محترفي برامج الإنترنت، الذين يمتلكون حرّفنة كبيرة وقدرات هائلة على اختراق الثغرات الأمنية في المواقع كافة مهما بلغت أهميتها وحساسيتها، سواء كانت تلك تابعة لوزارات حكومية أو بنوك مصرفية أو شركات تجارية كبيرة. حتى أن العديد من الشركات الكبرى في العالم المختصة في مجال برامج الإنترنت أمثال مايكروسوفت وغيرها، عملت على توظيف هؤلاء الهاكرز بمرتبات عالية، مهمتهم محاولة اختراق أنظمتها المختلفة وإيجاد أماكن الضعف فيها واقتراح الوقاية اللازمة لها. والهاكرز نوعان، منهم الأخيار ومنهم من هو عكس ذلك. أول من ألف وكتب عن الهاكرز هو ستيفين ليفي، حيث كتب عام 1984 كتاباُ بعنوان: «الهاكرز أبطال ثورة الكمبيوتر»، من خلاله دوّن أهم المبادئ والقيم والأهداف الجميلة التي يجب أن يتحلى بها الهاكرز. ومن مشاهير الهاكرز في العالم كيفين ميتنك، وهو الأكثر شهرة على الإطلاق، وبلا شك الأكثر موهبة في التاريخ، كتب ميتنيك اسمه في التاريخ عام 1981 عندما كان في السابعة عشرة من عمره بعدما تمكن من الدخول على شبكات الهاتف والتحكم فيها، الأمر الذي مكنه من تحويل مكالمات المشتركين إلى أي اتجاه أراد. وفي عام 1983 أنجز ميتنيك عمله الأكبر، وأيضاً ألقي القبض عليه للمرة الأولى بعدما يمكن من اختراق جهاز كمبيوتر وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون). ادريان لامو بدأ بمايكروسوفت، وياهو، وصن مايكروسيستمز، ومكدونالدز، وسينجيولار، وايه أو ال، ومنتهياً بـ «النيويورك تايمز». يعد لامو مسؤولاً كذلك عن عدد كبير جداً من الاختراقات والتعدي على نظم حماية الشبكات الخاصة بالشركات والأعمال. اخترق لامو كل أنواع الحماية الممكنة بسهولة شديدة ومن دون عناء يذكر، وخلال لقاء له على برنامج «NBC Nightly News» طلب منه المذيع إثبات موهبته أمام عدسات الكاميرا فما كان منه إلا أن أجاب باختراق الشبكة الداخلية للقناة وفرض سيطرة كاملة عليها في اقل من خمس دقائق! ويعمل لامو الآن كمستشار أمني، ويتمتع بحرية تامة في الحركة بعد أن ظل لأعوام طويلة مراقباً من قبل السلطات الأمنية الأميركية!
وللهاكرز لغتهم الخاصة بهم، مثل ما لكل صنعة لغتها الخاصة بها، ومن مصطلحات الهاكرز الخليجيين هذه الكلمات: (بقّة، بوّت، صعّد، كرّك، كسّر، كوّد، لوّد، لوّق، هكهك)! أُكرر شكري للهاكرز الذي اخترق موقعي، ولست أشكره لهذا السبب، بل أشكره لأنه ساعدني في إيجاد فكرة مقال هذا الأسبوع، متمنياً له ولعموم القراء عيداً سعيداً.


حسين الراوي
كاتب كويتي
alrawie1@hotmail.com

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1018


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


تقييم
1.01/10 (27 صوت)




Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تصميم مواقع - استضافة مواقع - تطوير كويت ايجي لخدمات مواقع الانترنت
تطوير وتصميم واستضافة كويت ايجي
الرئيسية |الفيديو |الأخبار |راسلنا | للأعلى